ما هي القيادة التحوّلية؟

تقوم القيادة التحوّلية بدور المُلهِم للعديد من الناس لتحقيق نتائج ملحوظة وغير متوقعة، لأنها تمنح للعاملين في بعض الوظائف قدر من الإستقلالية توفِّر لهم القدرة على الإبداع في وظائفهم، فضلاً عن قدرتها على تحسين قدرتهم على إتخاذ القرارات بمجرد تدريبهم على ذلك.

هناك أيضاً بعض الخصائص الأساسية التي تتصف بها القيادة التحوّلية، وهي:

  • مُلهِمة: حيث يُمكن للقائد التحوّلي من خلالها أن يُلهِم العاملين لإيجاد طرق أفضل لتحقيق الأهداف المُراد تحقيقها.
  • التعبئة: لدى القيادة التحوّلية قدرة خاصة لحشد الناس في مجموعات بتتمكن من إنجاز العمل بكفاءة أكثر.
  • رفع المعنويات: يهدف القادة التحوّليون إلى رفع الروح المعنوية لدى فريقهم، من خلال توفير قدر من الرفاهية، وتحفيز المجموعة من خلال بناء علاقة ممتازة معهم.
  • القادة التحوّليون جيدون أيضًا في حل النِزاعات.

كل هذه السمات تجعل أسلوب القيادة التحوّلية مناسبة للعديد من أنواع الأعمال.

ما هو تعريف القيادة التحوّلية؟

يُطلَق على القادة التحوّليين أحيانًا اسم القادة الصامتين أوالهادئين، فهم يقودون فريقهم من خلال الإقتداء بهم، ويميل أسلوبهم عادةً إلى إستخدام أساليب مثل تحقيق الإنسجام أو الإلهام أو التعاطف لإشراك مُتابعيهم.

من المعروف أيضاً أنهم يمتلكون الثقة والشجاعة والإستعداد لتقديم أي تضحيات من أجل الصالح العام.

كما أن لديهم حاجة عقلية واحدة يسعون إليها، وهي تبسيط أو تغيير الأشياء التي لم تعد تعمل. حيث يتجه القائد التحوّلي إلى تحفيز العاملين، وتشكيلهم في وحدات متكاملة تعمل بشكل جيد مع الآخرين.

الإختلافات بين القيادة التحوّلية وأنماط القيادة الأخرى

هناك إختلافات ملحوظة بين أسلوبي القيادة التحويلية  وقيادة المعاملات، وتتمثل تلك الإختلافات فيما يلي.

القائد التحوّلي مُتخصص في: –

  • العمل على تغيير النظام القائم.
  • حل التحدّيات من خلال إيجاد الخبرات المناسبة، والتي تُظهِر بدورها عدم ملاءمة الأنماط القديمة أو عدم تأديتها بشكلٍ مناسب.
  • الرغبة في معرفة ما يجب تغييره.
  • تعظيم القدرات والإمكانيات لدى فِرقهم.

أما قادة المعاملات فيقوموا بما يلي: –

  • العمل داخل النظام القائم.
  • حل التحدّيات من خلال مُطابقة الخبرات بالأنماط المألوفة.
  • السعي في معرفة النهج التدريجي.
  • تقليل الإختلاف في المنظمة.

وبطريقة أخرى للتعبير عنها: قيادة المعاملات تتبع أسلوب “الإخبار”، بينما القيادة التحوّلية تتبع أسلوب “البيع”.

مُتطلبات أسلوب القيادة التحوّلية

فيما يلي بعض الخصائص التي يتصف بها القادة التحوّليون: –

  • حسن التنظيم، ودائماً ما يتوقع من أتباعه أن يكونوا أكثر إبداعًا.
  • القائد التحوّلي قائد موجَّه نحو الفريق، ويتوقع من متابعيه العمل معًا بإنسجام لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.
  • قائد يستحق الإحترام، وكذلك يحترم تابعيه.
  • يعمل كمُدرِّب للفريق، ويوفر التدريب والتحفيز اللازمين للوصول إلى الأهداف المرجو تحقيقها.
  • هو قائد مسؤول عن فريقه، لكنه يغرس في نفس الوقت الشعور بالمسؤولية في أعضاء الفريق.
  • هو قائد يولِّد الإحترام بين الجميع، من خلال تحقيق الإنسجام، والألفة، والتأثير الشحصي بينهم.

المزايا والقصور في أسلوب القيادة التحوّلية

تعمل القيادة التحوّلية بشكل جيد في المُنظمات التي تحتاج إلى التغيير، وكذلك فهي عير مناسبة للمنظمات الجديدة التي لا يوجد فيها هيكل واضح حتى الأن.

مزايا القيادة التحوّلية:

 

  • تعمل بشكل رائع في إيصال الأفكار الجديدة للآخرين.
  • جيدة في تحقيق التوازن بين الرؤى قصيرة المدى والأهداف طويلة المدى.
  • تحظى بالخبرة في بناء تحالفات قوية، وإقامة ثقة متبادلة.
  • تتمتع بالنزاهة، والذكاء العاطفي العالي (التعاطف مع الآخرين).

قصور القيادة التحوّلية:

 

  • غير فعالة في المراحل الأولية للشركات، أو في بعض الحالات الخاصة.
  • تتطلب إصلاح الهيكل الحالي.
  • لا تتلاءم مع الهياكل البيروقراطية.

فوائد أسلوب القيادة التحوّلية

أحد أفضل إستخدامات أسلوب القيادة التحوّلية هو _وعلى سبيل المثال_ تطبيقها في مؤسسة عفا عليها الزمن، وتحتاج إلى إعادة التجهيز بشكلٍ جاد.

إنها أيضًا طريقة مثالية لشركة صغيرة لديها بعض الأحلام الكبيرة وتسعى إلى التغيير والتكيف للوصول إلى تلك الأحلام.

ويتضج من الأمثلة السابقة، أنه يمكن لمجلس الإدارة في أي مؤسسة أن يجلب قائدًا تحوّليًا ليقوم بتغيير هيكل المنظمة بشكلٍ هادف وأفضل، وليعمل على تحفيز العاملين الحاليين على السير في الإتجاه الجديد.

نصائح لتطوير قاعدة قوية لرحلة القيادة التحوّلية:

  1. تطوير رؤية مليئة بالتحدّيات، وإشراك الموظفين فيها.
  2. ربط الرؤية بإستراتيجية يمكن تحقيقها.
  3. تطوير، وتعريف، وترجمة الرؤية إلى فعلٍ واضح.
  4. إبداء الثقة، والحزم، والتفاؤل بشأن الرؤية وتنفيذها.
  5. تحقيق الرؤية من خلال بعض الخطوات الصغيرة المُخطط لها، وتحقيق نجاحات صغيرة في الطريق نحو تنفيذها بشكلٍ كامل.

إذا كنت تريد تطوير صفاتك القيادية، أو إكتساب المزيد من الصفات الجديدة، يوفر لك OPTIMUS INSTITUTE برنامج القائد المحترف( Professional leader Program ) .

وهو برنامج مثالي لأولئك الذين يبحثون عن طريقة بسيطة وفعّالة لتعزيز مهاراتهم القيادية الرئيسية من خلال التركيز على سلوكياتهم الإدارية.

جميع شهادات Optimus معتمدة من ATHE & QUALIFI.

 لمعرفة المزيد عن برامج Optimus وجميع دوراتنا، قم بزيارة موقعنا على الإنترنت

https://optimusinstitute.ae/

أو راسلنا على صفحة الفيسبوك

https://www.facebook.com/optimusinstitute

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.