ما هي عملية الإدارة الإستراتيجية؟

في هذا المقال، سنتحدث بإيجاز عن عملية الإدارة الإستراتيجية ودورها في تطوير الأعمال وتأثيرها الكبير في تحقيق النجاح لكل مؤسسة.

تعريف الإدارة الإستراتيجية

تشير الإدارة الإستراتيجية إلى فرع الإدارة الذي يتعامل مع الأهداف الإستراتيجية للمنظمة بما في ذلك تطوير الرؤية الخاصة بها، وتحديد أهدافها التشغيلية والتوصل إلى إستراتيجيات المنظمة وتنفيذها.

كما يتم تضمين صياغة وتطبيق التدابير التصحيحية اللازمة عند الضرورة للأهداف الإستراتيجية للمنظمة.

هناك فرق كبير بين عمليتي الإدارة الإستراتيجية والتخطيط الإستراتيجي، وهما فرعان مترابطان ولكن مختلفان تمامًا عن بعضهما البعض.

تسعى هذه المقالة للإجابة على السؤال “ما هي عملية الإدارة الإستراتيجية” قبل الخوض بشكل أعمق ، دعونا أولاً نحدد عملية الإدارة الإستراتيجية.

فلسفة عملية الإدارة الإستراتيجية

إذا أردنا وضع تعريف لعملية الإدارة الإستراتيجية، يجب أن ننظر إليها كنهج فلسفي لممارسة الأعمال التجارية، فهو مصطلح شامل يشير إلى عملية يقوم من خلالها المديرون بتطوير وتنفيذ إستراتيجية تشغيلية تمنح المؤسسة ميزة تنافسية.

يجب أن تستخدم الإدارة العليا للمؤسسة أولاً تحليلات البيانات للتفكير بشكل استراتيجي، وبعد ذلك يتم الإستعانة بعملية الإدارة الإستراتيجية لوضع هذه الأفكار موضع التنفيذ.

ما هي عملية الإدارة الاستراتيجية؟

عملية الإدارة الإستراتيجية هي ثقافة تقييم مستمرة تتبناها الشركة لتتفوق على المنافسين.

 فبقدر ما قد يبدو الأمر بسيطًا، فهذه عملية معقدة تغطي بدورها صياغة الرؤية الشاملة للمنظمة للأهداف الحالية والمستقبلية.

تختلف طرق إنشاء وإدراك المنظمات المختلفة لإستراتيجياتها الإدارية، ونتيجة لذلك هناك نماذج مختلفة لعملية الإدارة الإستراتيجية يمكن أن تتبناها المنظمة.

يعتمد الشكل الصحيح على عوامل مختلفة منها: –

  • الثقافة الحالية للمنظمة.
  • هيمنة المنظمة على السوق.
  • أسلوب القيادة.
  • خبرة المنظمة في إنشاء وتنفيذ عمليات الإدارة الاستراتيجية.
  • الصناعة والمنافسة.

أهمية عملية الإدارة الإستراتيجية

الهدف الأساسي من عملية الإدارة الإستراتيجية هو قدرتها على مساعدة المنظمة لتحقيق منافسة إستراتيجية مستدامة في السوق وسط العديد من المنافسين.

تخلق عملية الإدارة الإستراتيجية قيمة كبيرة للمؤسسة عندما يتم تصميمها وتنفيذها بشكل صحيح من خلال التركيز على الفرص والتهديدات وتقييمها بشكل دوري، ثم الإستفادة من نقاط القوة والضعف للحفاظ على بقائها، ونموها، وتوسعها.

يمكن أن تساعد عملية الإدارة الإستراتيجية المنظمة على تحقيق تلك القيمة من خلال:

  • أن تكون مرجعاً لأية قرارات رئيسية.
  • توجيه الأعمال لرسم خط النمو في مستقبلها والتحرك في هذا الاتجاه، عن طريق دور عملية الإدارة الإستراتيجية في صياغة أهداف المنظمة، بالإضافة إلى تحديد أهداف واقعية وقابلة للتحقيق، والتأكد من توافقها جميعًا مع رؤية الشركة.
  • مساعدة الأعمال على أن تصبح استباقية باستخدام “SMP”، من خلال تحليل إجراءات المنافسين في مواجهة إتجاهات السوق والتوصل إلى الخطوات الصحيحة للمنافسة والنجاح في السوق.
  • إعداد المنظمة جيدًا لكل من التحديات المحتملة وتيقظها لإستكشاف الفرص المحتملة التي تستهدفها لتصل لمرحلة الريادة فيها.

فمن خلال الخطوات التي تضعها “SMP” ، تستطيع المنظمة العثور على أفضل الطرق للتغلب على التحديات واستغلال تلك الفرص الجديدة.

  • التأكد من أن المؤسسات تتعامل مع المنافسة في بيئة ديناميكية وتعيش في سوق غير مستقر.
  • المساعدة في تحديد وتعظيم الكفاءات الأساسية للمنظمة وتوضيح المزايا التنافسية، والتي من شأنها الحفاظ على بقاء الأعمال والنمو المستقبلي.

خطوات عملية الإدارة الإستراتيجية

تتكون عملية الإدارة الإستراتيجية من 5 خطوات رئيسية يجب إتباعها بترتيبها الزمني:

 

1) تحديد الأهداف

يتضمن ذلك توضيح رؤية المنظمة وتحديد الأهداف طويلة وقصيرة المدى، وتحقيق العمليات التي تتم من خلالها، والأشخاص المسؤولين عن تنفيذ كل مهمة ضمن جدول الأهداف المحدد.

 

2) التحليل

تشمل عملية التحليل جمع البيانات والمعلومات ذات الصلة لتحقيق الأهداف المحددة، وفهم إحتياجات العمل في السوق، وكذلك فحص أي بيانات داخلية وخارجية قد تؤثر على أهداف المنظمة.

 

3) صياغة الإستراتيجية

لن يكون العمل ناجحًا إلا إذا كان لديه الموارد اللازمة للوصول إلى الأهداف المحددة في خطواته الأولى. من أجل أن تحقق عملية صياغة الاستراتيجية ذلك تحرص هذه الخطوة على تحديد الموارد الخارجية التي يحتاجها العمل من أجل تحقيق النجاح، ووضع الأهداف ذات الأولوية.

 

4) تنفيذ الإستراتيجية

نظرًا لأن الغرض الرئيسي من عملية الإدارة الاستراتيجية هو وضع المنظمة على المسار الصحيح نحو أهدافها ، يجب وضع خطة تنفيذ قوية قبل اعتبار العملية قابلة للتطبيق. يجب على كل فرد في المنظمة فهم العملية ومعرفة واجباتهم ومسؤولياتهم من أجل التوافق مع الهدف العام للمنظمة.

 

5) التقييم والرقابة

تشمل إجراءات التقييم والرقابة لعملية الإدارة الإستراتيجية عملية تقييم الأداء، بالإضافة إلى عملية المراجعة المستمرة للقضايا الداخلية والخارجية.

ويمكن لإدارة المنظمة أيضًا تنفيذ الإجراءات التصحيحية عند الحاجة لذلك، لضمان نجاح عملية الإدارة الإستراتيجية.

من أجل تعظيم جهود العمل وإحداث أكبر تأثير على المحصلة النهائية للأعمال، يجب إستخدام عملية الإدارة الاستراتيجية.

في النهاية سيؤدي كل ذلك إلى قطع شوط طويل في مساعدة الأعمال على النجاة من المنافسة الشديدة في السوق.

 

احصل على شهادتك في برنامج القائد الإحترافي من Optimus المُعتمد من ATHE & QUALIFI في غضون 48 ساعة تدريبية فقط. وقم بإحداث تغيير كبير في عملك ومهنتك.

لمعرفة المزيد عن برامج Optimus وجميع دوراتنا. قم بزيارة موقعنا على الإنترنت

https://optimusinstitute.ae/

أو راسلنا من خلال صفحتنا على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك

https://www.facebook.com/optimusinstitute

Leave A Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.